الأربعاء , فبراير 21 2024

شركة أوبو للهواتف تتربع على رابع افضل شركة في العالم

شركة أوبو OPPO هي في الأصل شركة صينية، متخصصة في تصنيع الأجهزة الإلكترونية، وأًنشئت بشكل رسمي عام 2004، وهي تابعة لشركة BBK Electronic.

ودخلت أوبو عالم تصنيع الهواتف الذكية تحديداً عام 2008، واعتمدت في تصنيع أجهزتها على نظام الأندرويد. ومنذ ذلك الوقت، وحتى الآن، استطاعت أوبو أن تحقق نجاحاً مبهراً، واقتنصت المركز الرابع عالمياً بنسبة مبيعاتها خلال الأعوام الماضية، وتسعى في الوقت الحالي إلى تحقيق أرقام قياسية جديدة

تطورات شركة أوبو

منذ بداية تأسيسها وحتى هذه اللحظة، مرت شركة أوبو بمراحل تطور عديدة، وحققت خلال كل مرحلة العديد من الإنجازات، ويمكننا تلخيص النتائج التي أثمرت عنها كل مرحلة كالتالي:

بدأ تسجيل تأسيس شركة أوبو عام 2001، ولكن لم يتم إطلاق الشركة في نفس العام، بل تم إطلاقها بعد إتمام التسجيل بحوالي 3 سنوات، أي عام 2004. بدأت الشركة بعد ذلك في تصنيع أول هاتف ذكي، وتم إطلاقه عام 2008، والذي حمل اسم OPPO A 103 ، والذي تميز بأناقة شكله، وذاكرته الكبيرة. أصدرت بعد ذلك الشركة هاتفاً باسم P51 عام 2009، والذي تميز بالكاميرا الخلفية الرائعة، كما يدعم كافة المؤثرات الخاصة. في نفس العام، أطلقت أوبو هاتفاً مزدوج النظام، يسمى T9، وكانت أكثر ميزة به أنه يدعم تشغيل الموسيقى بشكل رائع. بعد ذلك كان عام 2010 بمثابة نقطة التحول لأوبو، حيث أطلقت هاتفها الكلاسيكي U529، ذو الواجهة المميزة، والشكل الأنيق، وفي العالم التالي أطلقت الشركة هاتف X903، والذي يحمل لوحة مفاتيح منزلقة بالكامل، وكان هذا الأمر بمثابة صيحة جديدة وغريبة على السوق الصيني. بعد ذلك في عام 2012، أطلقت أوبو هاتفها الأنحف على مستوى العالم، OPPO Finder. وفي نفس العام، أصدرت أوبو هاتفين، الأول ULIKE 2، والذي تميز بجودة الكاميرا الأمامية العالية، والتي تصل إلى 5 مليون بكسل، كما أنه مزود بتقنية تجميل الوجه، بينما الآخر فهو هاتف Find 5 ، والذي تميز بشاشته ذات الدقة HD 1080P. في عام 2013، ابتكرت شركة أوبو هاتف N1، ذو الكاميرا الدوارة حتى 206 درجة، والذي وسع دائرة التوقعات والطموحات لدى أوبو ومستخدميها. في عام 2014 تم إطلاق هاتف أوبو Find 7 ، المرفق معه شاحن فلاش VOOC ، وفي نفس العام تم إطلاق OPPO N3 ، والذي تميز بكاميرا بجودة 15 ميجا بيكسل، التي ظهرت لأول مرة في الهواتف المحمولة. استمرت رحلة تطور أوبو، حتى أطلقت عام 2015 هاتفها المعدني بالكامل R7، والذي يدعم خاصية الشحن السريع، في 5 دقائق فقط. أطلقت أوبو بعد ذلك هاتف OPPO R9، الذي أصبح رائداً في هذا العام في الكاميرا الأمامية على مستوى العالم، لأنها تدعم إمكانية تجميل الوجه، وكذلك تقنية المؤقت الذاتي، ليمنح المستخدم صوراً أكثر جمالاً وطبيعية. ثم أطلقت الشركة بعد ذلك هاتف R11، الذي تميز بإمكانية تحسينه لمعالج الصور الرئيسي، وذلك في عام 2017. في عام 2018 تمكنت سلسلة أوبو R15 من تحقيق نجاحاً مبهراً في  التصميم التدريجي للألوان على الهواتف المحمولة، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن، تعمل أوبو على تطوير هواتفها بشكل مستمر، لتستحق عن جدارة أن تكون إحدى الشركات الرائدة على مستوى العالم في تصنيع الهواتف الذكية.

رؤية شركة أوبو

على مدار عامين متتاليين، تمت إعادة صياغة علامة أوبو التجارية، حيث قام فريق الشركة أولاً بفهم السوق الناشئة، والمتقدمة كذلك، ودراسة احتياجات الإنتاج ومدى استدامته، ثم قاموا بعد ذلك باختبار تواجد أوبو في الأسواق بشكل مباشر، كي يتمكنوا من تحسين جودة منتجات الشركة، والتأكد من مواكبتها للعصر.

بعد ذلك قامت الشركة بالعمل على موازنة الشعار مع روح الإنسان المعاصر، وبالفعل حمل شعار الشركة تراث العلامة التجارية، وهو الأمر الواضح في مجموعة الحروف الواسعة.

أما عن رؤية الشركة، فتمثلت في طموحها في أن تكون شريك الإنسان المفضل داخل العالم الرقمي. ولتحقيق هذا الأمر، ستعمل الشركة على توفير كافة الخدمات المواكبة لاحتياجات العملاء، وأطلقت العنان لموظفيها، ليتمكنوا من إمداد الشركة بكل ما هو جديد ومبتكر، وغريب، وهو ما ظهر على هواتف أوبو الذكية على مدار سنوات تطورها، وحتى وقتنا الحالي.

ميزات شركة أوبو

هناك العديد من الابتكارات التي تميزت بها شركة أوبو فقط عن منافسيها، وهو ما ساعد على تسهيل شق طريقها نحو السوق العالمية، ومن أهمها:

إطلاق هاتف بكاميرا متحركة، OPPO N3. إطلاق هاتف ذكي بشاشة QHD، وهو OPPO Find 7. إبتكار كاميرا هاتف مخبأة داخل جسم الجهاز، وهو هاتف OPPO Find X. تقديم خاصية الشحن السريع. تقديم خاصية التقريب البصري حتى 5 أضعاف.

بدايات شركة أوبو

بالرغم من أن شركة أوبو قد أصبحت واحدة من أكبر شركات الهواتف الذكية في العالم، إلا أن أول منتجاتها لم يكن هاتفاً ذكياً، بل كان مشغل MP3 محمول باسم OPPO X3 . أول هاتف أطلقته شركة أوبو عام 2008، أطلق عليه اسم Smile Phone، نظراً لتصميمه الذي يحمل وجه مبتسم على الخلفية، وقد حقق انتشاراً واسعاً، وتم إعادة إنتاجه حوالي 5 مرات متتالية. أولى خطوات التوسع لأوبو عالمياً في دولة أخرى غير الصين، كانت في تايلاند، والتي شهدت إطلاق أول منتج عالمي لأوبو، عام 2009. حققت أوبو رقماً قياسياً ضمن موسوعة غينيس، بهاتف OPPO R5، كأنحف هاتف ذكي على مستوى العالم، فقد بلغ سمكه حوالي 4.85 ملم فقط! في عام 2011، اعتمدت شركة أوبو على الفنان الحائز على جائزة الأوسكار، ليوناردو دي كابريو، للترويج لأول هواتف Find الذكية، والذي بلغ أجره مقابل هذه السلسة الإعلانية حوالي 5 مليون دولار.

عن kkh